مقارنة بين مضاعفات الخفاض الفرعوني والخفاض الشرعي

د. ست البنات خالد

  الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيرا ً.
كثيراً ما تحدثنا فى موضوع ختان الإناث لنبين ونوضح ما فيه من إلتباس جاء تنيجة للمحاولات السابقة والحالية لمحاربة ختان الإناث على أنه عادة ضارة ويجب أن تحارب وتجرم بالقانون , وقد لجأ هؤلاء إلى محاولات إنكار الناحية الشرعية فى هذا الموضوع حتى يتمكنوا من محاربتة ختان الإناث ( وكان هذا الإنكار والتلاعب بالشريعة الاسلامية من أهم العوامل التى دفعتنى للبحث فى هذا الموضوع ). وكان لابد لنا من التفريق بين النوع المشروع والنوع المحرم والذى كان أول من نهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما أمر بعدم الإنهاك .
كلنا كأطباء وعلماء وكافة عقلاء الناس نعلم جيداً - ولا نختلف إطلاقاً - فى أن ختان الإناث الفرعوني بكل درجاته وأقلها أخذ جزء صغير جداً من نهاية عضو البظر الأمامية , فيه ضرر شديد بالنسبه للإناث ناهيك عن الضرر الذى يحدث فى باقى أنواع الختان الفرعوني الأخرى .
وبما أننا أمة مسلمة لها مرجعية شرعية ملتزمين بها فلا بد لنا من الرجوع إليها لنتبين ما هو أصل هذا الموضوع فى الشريعة الإسلامية وقد تبين لنا مشروعية وجواز هذا الأمر شرعاً من الجهات المسؤلة فى هذه البلاد فكان علىَّ كطبيبة مسلمة أن أبين المكان المخصوص بهذا الأمر من الناحية التشريحية وكيفية إجرائها بأسهل وأسلم وآمن الطرق الجراحية الصحيحة .
كنا دائما نتكلم عن الختان الشرعي فقط دون التطرق إلى الختان غير الشرعي ( الفرعوني ) أو الى مضاعفاته وذلك لأننا جميعا فى قناعة تامة بأن لا يوجد من يشجع أو يعمل على ممارسة هذه الطريقة ولكن ما زال الجدل مستمر والآراء متضاربة حول وجود مضاعفات صحية ونفسية فى ختان الإناث (بدون تميز ) , فإذا حاولنا أن نعقد مقارنة بين مضاعفات الختان الفرعوني بكل درجاته والختان الشرعي الآمن نجد أن :هنالك مضاعفات كثيرة للختان الفرعوني منها العضوية والنفسية وتنقسم المضاعفات العضوية إلى قسمين :

1. مباشرة وهى التى تحدث بعد عملية الخفاض .

2. مستقبلية وهى التى تحدث للفتاة فى المستقبل كنتاج طبيعي لعملية الخفاض .

بينما لا توجد أى من هذه المضاعفات فى الختان الشرعي الآمن لأن الجزء المخصوص بالختان لا يسبب أى ضرر عضوى ولا نفسى بل له فوائد كثيرة ذكرت فى الدراسات السابقة تتركز فى الطهارة والنظافة وتحسين وتعديل المعاشرة الزوجية وليس تقليلها ولا انعدامها . فلماذا كل هذا الجدال ؟؟

وإثارة المسألة كخلاف فقهي.. وطبى ثم البقاء مدة لينشغل عقل الناس بالمسألة..

ثم إعلان الآراء المختلفة من كل من يفهم فى الموضوع ومن لا يفهم بخصوص الختان ليثور الجدل من خلال المصطلحات الجاهزة لحقوق الإنسان ( العنف ضد المرأة )!!

ثم إعلان الدعوة إلى ترك الختان.. والدخول بالمسألة إلى المجال القانوني.. وإصدار القوانين التي تجرم الختان. وكل ذلك بمعدل زمني مفاجئ وسريع. وبضجة إعلامية عالمية علي كل المستويات السياسية والاجتماعية والعالمية من خلال مؤتمرات دولية (دعت إلى كل ما يخالف الشريعة الاسلامية) وبدعم مالي غريب من المنظمات الأجنبية بواسطة منظمة الأمم المتحدة ومنظماتها المختلفة ومنظمات المجتمع المدني التابعة لها بصورة تثير تساؤلات كثيرة , ليس لها جواب إلا فهم حقيقة تميز الختان غير الشرعي من الختان الشرعي الآمن . وفهم حقيقة الهدف الاساسى من وراء هذه الضجة . فلماذا كل هذا الجدال والحل الشرعي المناسب أمامنا وبين أيدينا لنتخلص من الختان الفرعوني وكل مضاعفاته ؟؟
المضاعفات المباشرة:
1. الصدمة:

في الختان الفرعوني: تكون الصدمه ناتجة عن الألم الذى يصاحب العملية أو نتيجة للخوف الشديد منها. أو قد تحدث من فقدان كمية كبيرة من الدم بسبب النزيف .

في الختان الشرعي الآمن: لا توجد أى صدمة للطفلة لأن الموضوع مفهوم بالنسبة لها مع وجود الأم بجانب الطفلة وطمئنتها بالقرآن الكريم وبالأدعية المأثورة, وفى كثير من الحالات تكون هى الراغبة فى عملية الختان. كم أن هنالك بنج موضعى يوضع بواسطة حقنة الأنسيولين الرقيقة فلا يوجد ألم غير الطعنة الأولى فقط .


2. النزيف:

في الختان الفرعوني: نتيجه لقطع الأوردة والشرايين التى تغذي تلك المنطقة وفى بعض الأحيان يكون النزيف شديداً، مما يستدعي نقل دم عاجلاً .

في الختان الشرعي الآمن: لا يوجد نزف خلال العملية نسبة لاستعمال الجفت الضاغط لقبض الجزء المراد قطعة بعد البنج والقطع من فوق الجفت الذى يحجز أى دم بعد القطع ويترك الجفت مدة كافية ثم يزال .

3. حبس البول :

في الختان الفرعوني: هو من المضاعفات الكثيرة الحدوث أما نتيجة لخوف الطفلة من التبول مكان الجرح أو نتيجة لضيق المخرج .


في الختان الشرعي: لا ينتج أى حبس للبول لأن مكان القطع يقع فوق فتحة مجرى البول.

4. الالتهابات:

في الختان الفرعوني: غالبا تكون الالتهابات حادة نتيجة لاستعمال الالات الملوثة وغير المعقمة واخطرها الاصابه بالتتانوس.

في الختان الشرعي الآمن: لا توجد أى التهابات حادة إذا استعملت آلالات المعقمة والنظيفة بواسطة كادر مدرب فى المكان المناسب.

5. الرتق والخياطة والتضييق :

لاتوجد في الختان الشرعي بينما هي عماد الختان الفرعوني

6. قطع الأعضاء المجاورة :

في الختان الفرعوني: هذه تحدث غالباً نتيجة لعدم معرفة الذى يجرى العملية بالأجزاء المجاورة لتلك الأعضاء أو نتيجه لحركة الطفلة ومقاومتها أثناء عملية الخفاض إذا كان الألم شديد نتيجة لإجراء العملية بدون بنج .هنا يجئ دور الكادر المدرب المتمكن والذى يعرف جيداً ما يريد أن يفعل .

في الختان الشرعي:لا يطال الختان الشرعي الأجزاء المجاورة حيث لا يتجاوز البظر


المضاعفات المستقبلية

1. الأورام والخراج :

في الختان الفرعوني: يظهر نوع من الورم بعد فترة من اجراء الخفاض ويكون عبارة عن كيس دهني يختلف حجمه بمرورالزمن ويزداد في الحجم بتراكم الافرازات الداخلية وربما التهب الكيس وادى إلى حدوث خراج ويحتاج هذا الكيس لازالته بعملية جراحية.

في الختان الشرعي الآمن: لا توجد هذه المضاعفات هنا نسبة لعدم وجود أى خياطة للجرح.


2. الألم أثناء الدورة الشهرية:

هذا الألم نتيجة للضيق الشديد فى فتحة المجرى فالدم لايخرج بسهولة وغالبا تختفى هذه الشكوى بعد الزواج والولادة.

أولاً عسر الحيض لا يحدث نتيجة للختان إطلاقا نسبه لانه يحدث نتيجة للتقلصات عضلات الرحم أثناء نزول الحيض . وتختفى بعد الولادة نسبة لتوسع عنق الرحم مع الجنين .

3. صعوبات الاتصال الجنسى:

في الختان الفرعوني: نجد أن كثير من الفتيات يتعبن ليلة الزفاف وذلك بسبب المعاناة والآلام التى يتعرضن لها فى تلك الليلة وذلك يرجع إلى عملية الخفاض ولما تتركه من آثار فى تضيق الفتحة الطبيعية وعليه نجد الزوجين يحتاجان لمدة طويلة حتى يستطيعاً أن يمارسا العملية الجنسية بصورة طبيعية . وفى كثير من الحالات يحتاج الزوجان إلى استشارة الطبيب أو القابلة وربما احتاجت الزوجة إلى عملية توسيع للفتحة المهبلية (تسهيم)

في الختان الشرعي الآمن: لا يوجد أى صعوبات مع الجماع الأول فى هذه الليلة غير الشئ الطبيعى الذى يحصل لكل البكارى نسبة لعدم التدخل فى منطقة فتحة المهبل الطبيعية بل قد تكون فى غاية السهولة !! وعندها قد تتضرر بعض الفتيات من ذلك فلابد أذن من نوع من المعرفة بمعلومات كافية فى هذه الناحية .


4. الإلتهابات المزمنة :

في الختان الفرعوني: وذلك نتيجة لتراكم الإفرازات ومن نتائج هذة الالتهبات المزمنة العقم وذلك لانسداد قناة فالوب .

في الختان الشرعي الآمن:لا توجد أى التهابات من هذا النوع لأن القلفة التى تزال هى مصدر هذه الافرازات النتنة التى قد تسبب بعض الالتهابات الفطرية ,الفيروسية أو الباكتيرية .وقد تحمى من انسداد قناة فالوب .


المضاعفات والمشاكل اثناء الولادة

1. في الختان الفرعوني: ينتج عن عملية الخفاض تأخر الولادة وذلك لان من طبيعة الشفرين التمدد للمساعدة فى خروج الطفل ولكن عمليه الخفاض قضت على هذا الجزء الهام واصبح متليفا لا يستطيع القيام بمهمته الطبيعية.

في الختان الشرعي الآمن: لا يوجد اى مضاعفات اثناء الولادة نسبة لوجود كل الاعضاء التناسلية فى مكانها مع كل خصائصها الطبيعية .

2. في الخفاض الفرعوني: المرأة اكثر عرضه لإجراء (الوربه).

وفي الخفاض الشرعي الآمن قد تحتاج لها أغلب النساء اثناء الولادة الطبيعية حتى من غير ختان .

3. في الخفاض الفرعوني تزيد نسبة الولادة القيصرية، بينما لا توجد ولادة قيصرية في الخفاض الشرعي الآمن .

4. في الخفاض الفرعوني تزيد احتمالات حدوث نزيف مابعد الولادة والذي يهدد حياة الأم، أما في الخفاض الشرعي الآمن لا توجد احتمالات.

5. في الخفاض الفرعوني تطول فترة ملازمة السرير بالمستشفي بعد الولادة، بينما لا يحدث ذلك في الخفاض الشرعي الآمن

6. ونجد أن المراة المخفوضة فرعونياً تحتاج إلى مساعدة القابلة أو الطبيب لإجراء فتح مكان الختان الفرعوني وذلك ليتمكن الطفل من الخروج، وإلا حدث تمزق ونزيف .

ومع أن كل النساء تحتاج لوجود قابلة أو كادر مدرب أثناء الولادة الطبيعية، إلا أنه قد تتم الولادة فى أمان بدون أى مساعدة خارجية فى حالات الختان الشرعي تماماً مثل حالات عدم الختان.

7. إعادة فتح جرح الطهارة الفرعونية ربما يؤدي إلى نزيف، وهذا الجرح يحتاج إلى خياطة مرة أخرى (عدل) وهو معرض للا لتهاب .



في حين أنه لاتوجد أى خياطة محتاجة لفتح أو إعادة خياطة أو حتى (عدل ) ونستعين على إعادة قوة العضلات المترهلة بتشجيع الأمهات على ممارسة تمارين شد عضلات الحوض ومنطقة العجان .

8. الناسورالبولى :

ونعني به استمرار نزول البول بدون تحكم وذلك لوجود فتحة بين المثانة والمهبل وهذه الفتحة تحدث فى حالة الوضوع ولا يستطيع الجنين الخروج لضيق فتحة المهبل ويضغط الجنين على المهبل إلى أن يتوقف الدم الذى يمر للمهبل وعند توقفه يحدث تاكل وموت للخلايا فى تلك المنطقة أو نتيجة لتمزق أو جرح المنطقة ويحدث فتح بين المهبل والمثانة ولذلك ينزل منه البول بدون تحكم .

وفي حالة الختان الشرعي لا توجد أى علاقة للناسور البولى أو الشرجى حيث أنها تحدث مع تعسر الولادة قبل منطقة الختان وتحدث نتيحة لضغط المثانة على مجرى البول فيما بين رأس الجنين وعظمة العانة .فتتآكل الخلايا وتموت وتحدث فتحة بين المثانة والمهبل تؤدى إلى عدم السيطرة على البول .


الخفاض والعقم

بنظرة فاحصة لتلك المخاطر الصحية التى ذكرت أعلاه نجد أن كثير من حالات العقم الثانوية يرجع سببها للخفاض والعقم ينتج من الخفاض فى الاتى:

1. التهابات المجارى البولية والجهاز التناسلي المزمنة نتيجة لالتهاب الجرح وينتشر إلى قناتي فالوب وبالالتهابات المزمنة تنسد تلك القناتان، وهو أمر يوجد في حالة الخفاض الفرعوني فقط، ولا يوجد في الختان الشرعي.

2. ضيق فتحة المهبل فى حالات الخفاض الفرعوني بحيث لا يتمكن الزوجان من ممارسة حياتهما الجنسية بصورة طبيعية، ولا يتمكن المني من الانسياب بسهولة وينتج عن ذلك عدم الحمل . بينما لا يوجد أي ضيق في الخفاض الشرعي.


3. الأسباب النفسية: في الخفاض الفرعوني تكون المرأة غير مستعده للعملية الجنسيه نفسيا لما يصحبها من آلام، أو نتيجة لترسبات آثار عملية الطهارة، مما يوثر على نفسية المرأة ويؤدى ذلك إلى عدم حدوث الحمل .وهذا الأمر أيضاً منعدم في الخفاض الشرعي .


مضار الخفاض بالنسبه للرجل

أ. اثناء الاتصال الجنسي:

في الختان الفرعوني يجد الرجل صعوبة أثناء الاتصال الجنسي، بخلاف الخفاض الشرعي الآمن.


ب. ارضاء الزوجة عند الجماع:

في الختان الفرعوني يجد الرجل معاناة شديدة فى إرضاء الزوجة عند الجماع، عكس الختان الشرعي الآمن.

ج. في إطالة فترة الجماع:

في الختان الفرعوني قد يستعمل الرجل العقاقير الطبية والمخدرات ليطيل فترة الجماع مما يتسبب فى أضرار صحية واجتماعية ، وهو أمر لا يحتاج إليه في الختان الشرعي.

د. فقدان الزوجة للمتعة الجنسية:

في الختان الفرعوني الزوجة تفقد المتعة الجنسية وقد تبحث عن أسباب علاجها، بينما تجد كامل متعتها في الخفاض الشرعي الآمن.

هـ. الزوجة الحديثة والعملية الجنسية:

في الختان الفرعوني يوجد خطر في العملية الجنسية على الزوجة الحديثة حيث يتسبب ذلك فى نزيف حاد. و في الختان الشرعي الآمن لايوجد ذلك الخطر.







 

¼¸،‌ظG

 


إصدارة جديدة

 ختان الإناث الشرعي  رؤية طبية  

المؤلف:د ست البنات خالد

الصفحات:22 صفحة

عرض الكتاب»

 

جميع الحقوق  محفوظة الإ للنشر الدعوي مع الإشارة للمصدر  موقع منظمة أم عطية 2008  اتصل بنا  info@umatia.org

المشرف العام على الموقع  د . ست البنات خالد  السودان - الخرطوم